Home / بالعربية / المغرب يطوي صفحة جنرالات « المثلث الذهبي » بعد إحالة آخر جنرالين للتقاعد

المغرب يطوي صفحة جنرالات « المثلث الذهبي » بعد إحالة آخر جنرالين للتقاعد

أحال العاهل المغربي الملك محمد السادس إلى التقاعد الجنرال حسني بنسليمان الذي يعتبر أشهر جنرال مغربي على قيد الحياة، والذي يرأس الدرك المغربي منذ 1972. كما أحيل الجنرال بوشعيب عروب، قائد المنطقة الجنوبية للجيش إلى التقاعد، ليطوي المغرب بذلك صفحة الجنرالات الشهيرة المعروفة بـ »المثلث الذهبي »، التي ضمت أيضا الجنرال عبد العزيز بناني الذي توفي عام 2015. وسيطرت المجموعة على قيادة الأجهزة الأمنية والعسكرية في المغرب منذ حكم الحسن الثاني.

وينهي هذا الإعفاء لبنسليمان الذي تجاوز سن التقاعد، مسيرة حافلة للجنرال الأشهر في التاريخ المعاصر للمغرب، الذي عايش حكم الملك الراحل الحسن الثاني ومحمد السادس وقاد ملفات أمنية شائكة طيلة أكثر من أربعين عاما.

وتأتي إحالتهما إلى التقاعد بعد شائعات دامت لسنوات بقرب إعفائهما من مناصبهما لتجاوزهما سن التقاعد.

وكان بنسليمان إلى جانب عروب والجنرال الراحل عبد العزيز بناني عام 2015 يلقبون بـ »المثلث الذهبي »، الذي سيطر على الأجهزة الأمنية والعسكرية في المغرب منذ حكم الحسن الثاني.

وتقلد الجنرال بنسليمان منصب جنرال دو كوردارمي (فريق) وهي أكبر رتبة عسكرية في هرم الجيش المغربي بعد الملك محمد السادس، القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس الأركان.

وينحدر الجنرال من عائلة ذات شبكة علاقات مصاهرة واسعة، تسيطر على دواليب الحياة السياسية المغربية من اليمين إلى اليسار.

وعين بنسليمان وهو من مواليد 1935 بمدينة الجديدة المغربية قائدا لوحدات التدخل السريع عام 1965 قبل أن يصبح نائبا للمدير العام للأمن الوطني المغربي عام 1967. وشهدت هذه الفترة حركة احتجاجات دامية في الدار البيضاء، العاصمة الاقتصادية للمغرب، وتعرف هذه الأحداث بـ 32 مارس 1965.

وفي عام 1972 تم تنفيذ انقلاب عسكري فاشل بقيادة الجنرال محمد أوفقير استهدف طائرة الملك الحسن الثاني، لتحدث تغييرات كبيرة داخل القيادات العسكرية والأمنية.

وعين بنسليمان، المنتمي إلى عائلة مقربة من القصر، بعد هذه المحاولة الانقلابية قائدا للدرك الملكي المغربي. وأسندت إليه صلاحيات أمنية واسعة ومهمة مراقبة تحركات الجيش.

ويعتبر بنسليمان أحد أهم الشاهدين على الأحداث السياسية الكبرى في المغرب، منذ الستينيات من القرن الماضي وعالما بخبايا أكثر الملفات تعقيدا.

فرانس 24

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *