Home / بالعربية / واشنطن تصنف كوريا الشمالية « دولة راعية للإرهاب »

واشنطن تصنف كوريا الشمالية « دولة راعية للإرهاب »

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن بلاده قررت إدراج كوريا الشمالية على قائمتها السوداء « للدول الداعمة للإرهاب »، وذلك بعد ساعات على تصريح ترامب عبر وزير خارجيته ريكس تيلرسون عن أمل بلاده بالتوصل لحل دبلوماسي للأزمة التي يثيرها البرنامج النووي لكوريا الشمالية، مؤكدا أن العقوبات المفروضة على بيونغيانغ تؤثر على نظام كيم جونغ أون.

وقال ترامب في واشنطن « بالإضافة إلى تهديدها العالم بالدمار النووي، فإن كوريا الشمالية دعمت مرارا الإرهاب الدولي بما في ذلك عمليات الاغتيال على أراض أجنبية »، مشيرا إلى حالة الطالب الأمريكي أوتو وارمبير الذي توفي في حزيران/يونيو إثر غيبوبة أصيب بها عقب اعتقاله من السلطات في بيونغ يانغ.

وبين الحجج الرئيسية لهذا القرار، قتل كيم جونغ – نام، الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، في شباط/فبراير في ماليزيا. ويشتبه في وقوف النظام الكوري الشمالي وراء الاغتيال.

وينضم نظام كيم جونغ أون بذلك إلى أعداء الولايات المتحدة الآخرين على هذه القائمة: إيران وسوريا، والسودان الذي يعاود علاقاته الجيدة تدريجا مع واشنطن.

وكان قد تم حذف بيونغ يانغ من القائمة عام 2008، حيث أدرجت بالفعل على القائمة السوداء من 1988 إلى 2008 بسبب تورطها المفترض في تفجير طائرة كورية جنوبية ما أدى إلى مقتل 115 شخصا عام 1987. وقد سحبتها إدارة الجمهوري جورج دبليو بوش من أجل المحادثات النووية التي انهارت في نهاية المطاف.

واعتبر ترامب في قراره الذي وعد باتخاذه بعد رحلته الأخيرة إلى آسيا حيث تركزت جهود واشنطن على عزل كوريا الشمالية « كان يجب القيام بذلك منذ وقت طويل، قبل سنوات ».

وقال الرئيس الأمريكي إن هذا القرار يمهد لـ »عقوبات جديدة » ضد « كوريا الشمالية أو الأشخاص المرتبطين بها » دعما « لحملة ضغوط قصوى لعزل النظام القاتل ».

وستعلن وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات « مهمة » خلال أسبوعين للوصول إلى « أعلى مستوى من العقوبات »، بدون مزيد من التفاصيل.

فرانس24

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *