Home / بالعربية / مشروع جديد لتعزيز التعاون الدفاعي المشترك بين دول الاتحاد الأوروبي

مشروع جديد لتعزيز التعاون الدفاعي المشترك بين دول الاتحاد الأوروبي

يسعى الاتحاد الأوروبي لتعزيز التعاون الدفاعي المشترك بين دوله عبر إطلاق مشروع جديد سيتم التوقيع على وثائقه يوم الاثنين القادم في بروكسل على هامش اجتماع وزراء خارجية ودفاع الدول الأعضاء في الاتحاد.

ومن المتوقع أن تشارك في هذه المبادرة الجديدة 20 دولة أوروبية، وسيرتفع العدد تدريجياً خلال الشهر القادم إلى 24 أو 25، “ما عدا الدانمرك وبريطانيا، فالأولى تتمتع باستثناء في بعض مجالات الدفاع والثانية تسير باتجاه آخر”، حسب تعبير مصدر أوروبي متخصص بشؤون الدفاع.

كما أن مالطا لم تظهر حماساً لمثل هذا التعاون، ولذلك فمن المتوقع أن تبقى خارج إطاره.

ويهدف المشروع إلى تعزيز الهيكلية الموجودة في مجال سياسة الدفاع الأوروبي المشترك وضخ وسائل جديدة فيها لتتأقلم مع نوعية التهديدات والتحديات الجديدة.

وأكد المصدر في تصريحات له اليوم حول هذا الموضوع أن الأمر يتعلق بالطبع بتقوية سياسة الدفاع الأوروبية المشتركة ولكن بشكل أساسي في تحديث هيكليتها وجعلها أكثر صلابة وتماسكاً للوصول إلى منطقة دفاع أوروبية مشتركة.

ومن المقرر ان تلتزم الدول التي ستوقع على الوثيقة يوم الاثنين القادم بزيادة نفقات واستثمارات الدفاع مع تفادي تكرار العمل الذي تقوم به دول أخرى.

وأضاف المصدر أن الدول الموقعة ستلتزم بشكل حاص بالتعاون في مجال الصناعات العسكرية وأبحاث الدفاع وزيادة عدد القوات والعتاد التي تخصصها للمشاركة في مختلف المهمات والبعثات التي يقررها الاتحاد الأوروبي.

وتحتفظ الدول بحق اتخاذ القرار في مخططاتها الدفاعية وفي شكل الدعم الذي ستقدمه للمشروع، على أن يتم إجراء تقييم جماعي لتقدم المشروع بإشراف الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد فيديريكا موغيريني.

وشدد المصدر على أن هذا العمل سيتم “تحت نظر” حلف شمال الأطلسي (ناتو) ولن يتناقض مع الالتزامات الدول الأعضاء في الحلف والاتحاد معاً.

ومن المقرر أن يحضر الأمين العام للحلف يانس ستولتنبرغ جانباً من اجتماع الوزراء الاثنين القادم.

آكي

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *