Home / بالعربية / مسيرة المسلمين ضد الإرهاب ستمر من بروكسل.

مسيرة المسلمين ضد الإرهاب ستمر من بروكسل.

بروكسل: محمد بحسي
ما بين الثامن والرابع عشر من هذا الشهر سيشارك حوالي 100 شخص، من بينهم الكاتب الفرنسي من أصل يهودي، ماريك هالتير والإمام حسن شلغومي، في مسيرة ضد الإرهاب، الهدف منها وضع حد للخوف والتوجس الذي نجم عن مختلف الهجمات الإجرامية.
الإنطلاق سيكون من باريس يوم غد الثامن من يوليوز ليلتحق المشاركون بعدها ب العاصمة الألمانية برلين عبر الحافلة، سيشارك في المسيرة أئمة يمثلون مختف الدول الأوروبية إلى جانب بعثات من البلدان ذات الأغلبية المسلمة، الجميع سيلتقي في ساحة بريدتشيد بلاتز الشهيرة ببرلين بحضور الحكومة الفدرالية والمستشارة إنجيلا ميركل حيث سيترحم الأئمة على أرواح ضحايا هجمات 19دجنبر 2016 التي راح ضحيتها 12 شخصاً في نفس الساحة خلال احتفالات رأس السنة الميلادية.
ويوم العاشر من يوليوز سيستقبل عدد من الشخصيات السياسية البلجيكية من اليمين واليسار ممثلي المسلمين بحضور شخصيات ثقافية مسيحية، يهودية وعلمانية. وسيقام قداس ديني بساحة البورصة ببروكسل بحضور الجالية المسلمة ببلجيكا إضافة إلى وزير الداخلية يان يامبون والوزير الأول شارل ميشيل وشخصيات سياسية ودينية أخرى.
بعد ذلك سيلتحق المشاركون في المسيرة بسانتيتيان دي روڤراي الفرنسية، التي شهدت في السادس والعشرين من ي وليوز 2016 ذبح الراهب جاك هامل على يد إرهابيين، وسيتم الترحم على قبره بالمناسبة يوم الحادي عشر.
و تتوجه الحافلات بعد ذلك نحو باريس حيث ستقام صلاة يوم الثاني عشر أمام متجر الكاشير وبعد ذلك أمام الباتاكلون. في اليوم الموالي ستقام صلاة بمونتوبون بتولوز ثم أمام المدرسة اليهودية أوزار هوتورا . وستنتهي المسيرة بمدينة نيس في الرابع عشر من هذا الشهر في ذكرى المجزرة التي خلفت 86 قتيلاً. وسيترحم المشاركون على الضحايا بحضور الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون.
وستكون المسيرة محاطة طوال الرحلة بقوات الأمن، الكشفية الإسلامية ووسائل إعلام دولية.
مؤسسة المواطن ستكون ممثلة في هذه المسيرة من خلال أربعة من متعاونيها وهم: منال مسالمي، التيجاني بولعوال، سيباستيان إذعينتون كول ومحمد بحسي..

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *