Home / VARIÉTÉS VIDÉO / ميونخ: جدل حول العنصرية بعد طرد نيجيري من قطار بإحدى الضواحي(ڤيديو)

ميونخ: جدل حول العنصرية بعد طرد نيجيري من قطار بإحدى الضواحي(ڤيديو)

This is what happens if you are caught without a ticket on the S-Bahn. Being black didn't help ether, on the contrary! #racism #everydayracism

Opslået af Natalija Miletic på 27. juni 2017

فيما كان رجل نيجيري عمره 46 سنة يركب قطار الضواحي في ميونخ في 27/06/2017 بدون أن يشتري تذكرة، تدخل مفتشا قطارات وأوقفاه بطريقة عنيفة. و نشرت فيديو الاعتداء راكبة شهدت على ما حدث. ومنذ ذلك الوقت أثير جدل محتدم حول العنصرية في ألمانيا.

كان رجل يستخدم خط الضواحي الألماني S8 (S-Bahn) باتجاه مطار فغانز-جوزيف-شتغاوس في ميونخ، وجاء لتفتيش تذكرته مفتشان من خطوط القطارات الألمانية، وهي شركة سكك حديدية حكومية ألمانية. وقد حدث ذلك قرابة منتصف النهار. لم يكن الرجل قد اشترى تذكرة القطار، لذلك طلب منه المفتشان اللذان كانا بالبذلة الرسمية للشركة أن يؤدي مخالفة قدرها 60€. ثم أخرجاه من القطار بعنف في محطة لوختنبرغرينغ.

الرجل تمسك بقوة بعمود داخل القطار، إلى أن أحكم المفتشان قبضتهما على رقبته ودفعاه على الأرض. وقد صورت الفيديو ناتاليا ميليتيتش. ونشر عبر فيس بوك.

في هذ الفيديو يسمع صوت راكبتين تحاولان التدخل وتدافعان عن الرجل الذي يبدو أنه لا يتقن اللغة الألمانية ومن الواضح أنه يرفض مغادرة القطار. إحداهما كانت تصور المشهد بهاتفها المحمول. لكنها لم تنزل على الرصيف لمتابعة التصوير. وقد نشرت الفيديو فورا بتعليق باللغة الانكليزية يقول: « هذا ما يحدث عندما يركب شخص بدون تذكرة قطار في خط S-Bahn. سواد البشرة ليس في صالح الشخص، بل على العكس! #عنصرية #عنصرية_يومية. »

وتحت الفيديو وضع 7000 تعليق أغلبها أنكر الطابع العنصري لهذا التوقيف. حتى أن هذه الشابة تلقت عدة تهديدات بالموت.

« أنا أرى أنهما ما كانا ليتصرفا هكذا مع شخص غربي »
Natalija Miletic
ناتاليا ميليتيتش صحافية مستقلة تقيم في ألمانيا وهي متخصصة في ’أزمة اللاجئين‘. وقد صورت المشهد ونشرته عبر فيس بوك واستقطب نحو 5 ملايين زيارة.

كنت جالسة قرب ذلك الرجل عندما حدث التفتيش. وبدأت أصور عندما اشتد العنف. المفتشان توجها إليه باللغة الانكليزية وأمراه بالنزول من القطار. ولم يتحدثا أبدا عن مسألة التذكرة، كل ما أراداه هو أن يغادر. فقد قال أحد المفتتشين للرجل: « لقد مللت منك. هيا الآن انزل في المحطة المقبلة ».
وقال المفتش الأول لزميله -باللغة الألمانية كي لا يفهم ذلك الراكب- إنه رآه من قبل في المطار وكان يتصرف تصرفات غريبة.

شخصيا سبق لي أن استخدمت قطار الضواحي S-Bahn بلا تذكرة. ورغم أنني خالفت، لم يطلب مني أحد أبدا أن أنزل فورا. أنا أرى أنهما ما كانا ليتصرفا هكذا مع شخص غربي. وأرى أن سلوكهما عنصري، لكن يمكن طرحه للنقاش. لم أر أبدا مشهدا كهذا في ألمانيا…لقد صدمني ما حدث..وأخذت أرتعش. لكن الغريب أن القطار كان مليئا بالركاب تقريبا ولم يتدخل أحد أو بالكاد. تدخلنا أنا وشابة أخرى فقط. وددت لو أنني تابعت التصوير على الرصيف، لكنني بقيت على متن القطار مذهولة.

وأعلنت الشرطة في اليوم التالي أن شكوى قد قدمت بحق المفتشين لتسببهما في الضرب والجرح. وأشارت شركة خطوط قطارات الضواحي Deutsche Bahn التي يعمل فيها المفتشان المذكوران إلى أن الراكب تصرف بعنف ورفض النزول من القطار فاضطر المفتشان لاستخدام القوة.

مراقبتنا أكدت من جهتها أن الراكب كان هادئا وقالت إنها تدعو الشركة إلى نشر صور كاميرات المراقبة لإثبات العكس. ورأت أن تصرف المفتشين كان عنصريا، لكنها لم تذكر أنه كان هناك أي عبارات لها علاقة بلون بشرة الراكب. وقال ممثل شركة القطارات: « حاليا، لن تبعث شركة Deutsche Bahn هذان المفتشان في دوريات تفتيش ».

ترجمة: عائشة علون

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *