Home / بالعربية / الأمم المتحدة: هذا مصير الجندي المغربي المفقود بافريقيا الوسطى

الأمم المتحدة: هذا مصير الجندي المغربي المفقود بافريقيا الوسطى

كشفت وكالة فرانس بريس اليوم الأربعاء، أن أربعة جنود مفقودين، ويتعلق الأمر بثلاثة كمبوديين ومغربي، تم أسرهم من طرف جماعة مسلحة، بعد الهجوم المسلح، الذي وقع أول أمس بإفريقيا الوسطى على بعثة تابعة للأمم المتحدة.

وأكدت الوكالة الفرنسية أن بعثة الأمم المتحدة، قالت في بيانها « إنها تؤكد بأسف أن ثلاثة من الجنود الأربعة، الذين فقدوا في الهجوم عثر عليهم مقتولين »، مشيرة إلى أن الجندي « الرابع ما زال مفقودا ».

وأوضحت الوكالة ذاتها أن الأمم المتحدة، أدانت مقتل أربعة من جنود حفظ السلام التابعين لها في هجوم نسب إلى مسلحين من حركة « انتي-بالاكا » في جمهورية إفريقيا الوسطى، في أبشع هجوم يطال بعثتها في البلد منذ انتهاء العملية العسكرية الفرنسية « سانغاريس » في أكتوبر 2016.

وقال الأمين العام للمنظمة الدولية انطونيو غوتيريش، تضيف الوكالة ،إنه يدين « بحزم » الهجوم الذي « تسبب بموت أربعة من جنود حفظ السلام، بينما جرح عشرة آخرين ونقلوا إلى بانغي »، مشيرا إلى أن « الهجمات على جنود الأمم المتحدة لحفظ السلام يمكن أن تشكل جريمة حرب »، داعيا سلطات جمهورية إفريقيا الوسطى إلى « إجراء تحقيق لمحاسبة المسؤولين عن الهجوم بسرعة أمام القضاء ».

وقال الناطق باسم بعثة الأمم المتحدة ايرفيه فيرهوسيل « للأسف إنه الهجوم، الذي أدى إلى أكبر عدد من القتلى من جنود السلام التابعين للبعثة ».

المواطن/هبة بريس

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *