Home / بالعربية / حزب جزائري يضرب عن الطعام إحتجاجا على تزوير الانتخابات

حزب جزائري يضرب عن الطعام إحتجاجا على تزوير الانتخابات

دخلت قيادات حزب الجبهة الوطنية الجزائرية، في إضراب عن الطعام، منذ إعلان نتائج الانتخابات التشريعية في الجارة الشرقية، حيث رفضت هذه القيادات تعليق إضرابها عن الطعام الذي تخوضه إحتجاجا على تزوير الإنتخابات إلا بعد إعادة تنظيمها.

وكشف بيان، لرئيس الحزب، موسى تواتي، حصل “اليوم24” على نسخة منه، أن الاضراب هو دعوة للشعب الجزائري للعودة إلى الإهتمام بشؤون وطنه، والحرس على ممارسة حقوقه الدستورية والمدنية، وهي دعوة كذلك إلى الأحزاب “المحقورة”، للاحتجاج ضد الظلم “بدلا من مذلة إنتظار ما يمن به المزورون عليها” يضيف تواتي، الذي حصل حزبه على مقعد واحد.

وأضاف نفس المصدر، أن الجبهة تقدمت بطعن أمام المجلس الدستوري في موضوع التزوير “إننا إذ نتقدم اليوم للمجلس الدستوري بالطعون المرفوقة بالأدلة المادية على شمولية عملية التزوير والتجاوزات التي شهدتها الانتخابات التشريعية، ملتزمين بذلك بالنصوص القانونية السارية، فإننا نأمل أن يكون قرار المجلس الدستوري في مستوى ما يقتضيه الوضع من مسؤولية تاريخية أمام الله أولا، وأمام الشعب الجزائري ثانيا” على حد تعبير البيان.

وإذا كان الإحساس “بالحقرة” قد دفعنا إلى صيغة الإضراب هذه يقول البيان، فانه إذا لم يرفع الظلم “فإننا سنستمر في النضال وفي قلوبنا مرارة الاحتقار ومزيدا من التحدي في مواصلة المسيرة من أجل رفع الحقرة التي تعاني منها مختلف فئات الشعب” يضيف تواتي.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *