Home / بالعربية / السناتور الأمريكي ماكين يتحدى ترامب تقديم دليل على أن أوباما تنصت عليه

السناتور الأمريكي ماكين يتحدى ترامب تقديم دليل على أن أوباما تنصت عليه

أثارت اتهامات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لسلفه باراك أوباما بالتنصت على هواتفه إبان الحملة الرئاسية الكثير من ردود الفعل. وفي مقابلة مع « سي إن إن » الإخبارية انتقد السناتور الأمريكي جون ماكين ترامب متحديا إياه أن يقدم دليلا على صحة الاتهام.

تحدى السناتور الأمريكي جون ماكين الرئيس دونالد ترامب تقديم دليل على الاتهام الذي وجهه إلى سلفه باراك أوباما بالتنصت عليه قبل الانتخابات الرئاسية التي جرت في 8 تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال السناتور الجمهوري النافذ في مقابلة مع شبكة « سي إن إن » الإخبارية « أمام الرئيس خياران، إما التراجع وإما تقديم المعلومة التي يستحقها الشعب الأمريكي ».

وأضاف السناتور المعروف بانتقاداته الشديدة للرئيس المثير للجدل « ليس لدي أي سبب يدفعني لأن أصدّق أن هذا صحيح ولكني أعتقد أيضا أنه يمكن لرئيس الولايات المتحدة أن يوضح هذه المسألة في دقيقة واحدة ».

وأكد ماكين أن « كل ما عليه (ترامب) أن يفعله هو أن يتناول الهاتف ويتصل بمدير السي آي ايه (وكالة الاستخبارات المركزية)، بمدير الاستخبارات الوطنية والقول « حسنا، ما الذي جرى » لأنهما حتما يعرفان ما إذا كان رئيس الولايات المتحدة السابق قد وضع برج ترامب تحت التنصت أم لا ».

والأسبوع الماضي فاجأ ترامب الجميع باتهامه –من دون تقديم أي دليل– سلفه الديمقراطي باراك أوباما بأنه أمر بالتنصت عليه قبيل الانتخابات الرئاسية. لكن المتحدث باسم أوباما نفى هذا الأمر جملة وتفصيلا ومثله رئيس الاستخبارات الأمريكية إبان ولاية أوباما جيمس كلابر.

فرانس24/ أ ف ب

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *