Home / ACTUALITE / جهادي مغربي كان يسعى إلى تنفيذ تفجيرات في أوروبا

جهادي مغربي كان يسعى إلى تنفيذ تفجيرات في أوروبا

881-474x282

كشفت معلومات جديدة، تضمنها تحقيق لـشبكة “س. إن. إن” الأمريكية، أن مغربيا يُدعى “عبيد التباوني”، كان عضوا في الخلية، التي كانت موجهة إلى القيام بهجمات في أوربا، تم اعتقاله.

عبيد التباوني خرج من مدينة الرقة، عاصمة ما يسمى بدولة الخلافة، واتجه إلى تركيا، ومن هناك سافر على متن قارب لنقل اللاجئين إلى اليونان، مستعملا جواز سفر مزورا.

وسجل التحقيق نفسه، أن عبيد التباوني، وصل إلى العاصمة النمساوية، في دجنبر 2015، حيث ولج مركز إيواء اللاجئين في العاصمة النمساوية، لكنه هرب بعد فترة وجيزة من مقامه صوب مكان مجهول، بعد توجسه من انكشاف مخططه، وترك وراءه هاتفه المحمول، قبل أن يُعتقل في يوليوز الماضي في بروكسيل، أي أربعة شهور بعد هجمات بروكسيل، في مارس الماضي.

وأشار التحقيق، إلى أن احتمال أن يكون الجهادي المغربي، مكلفا من طرف قيادات “داعش”، بمهمة خاصة مثل “إيصال توجيهات لدواعش آخرين في أوربا”، مبينا أن جهاديا جزائريا، يُدعي “الحدادي”، وآخر في باكستانيا يُسمى “أسامة”، كانا وصلا بالطريقة نفسها قبل الجهادي المغربي، إلى مركز إيواء اللاجئين في النمسا، وبالضبط يوم 14 نونبر 2015، أي قبل اعتداء باريس بيوم واحد.

المواطن: أ.ف.ب

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *