Home / رأي المواطن / أنيس بيرو..وزير أي جالية؟

أنيس بيرو..وزير أي جالية؟

BAHASSI

المواطن: محمد بحسي

علمت المواطن أن الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، سيعقد ندوة في السادس من الشهر المقبل بشراكة مع سفين كاتز Sven Gatz وزير الثقافة والإعلام والشباب وشؤون بروكسل في الحكومة الفلامانية.
الندوة ستطرق،( حسب الدعوة الموجهة لبعض المحظوظين)، إلى التبادل الثقافي و دوره في اندماج المهاجرين. وسيتم التركيز -حسب نفس الدعوة- على دور الثقافة في الاندماج والتعايش.
إلى هنا الخبر عادي، ولكن غير العادي هو أن الوزير الذي يمثل، مبدأيا على الأقل، مغاربة العالم، لم يدعُ إلى نشاطه مغاربة بلجيكا، أو بالأصح، لم يدعُ كل مغاربة بلجيكا أو من يمثلهم فعليا وليس ادعاء. بل استدعى، على ما يبدو، الوجوه المألوفة المتملقة .
لماذا لم يجعل السيد الوزير لقاءه مفتوحاً مع الجالية؟ ماذا يخاف السيد بيرو؟
أيخاف من الأسئلة المحرجة التي ستفضح فشله في تبدير شؤون مغاربة العالم؟
هل يخاف من شكاوى المواطنين وتأففهم من وزارته ومن السياسة الحكومية التي همشتهم؟
هل يخاف من أناس يتقاضى راتبه باسمهم ولا يعرفون حتى اسمه؟ (استطلاع للرأي أجراه أحد المواقع بيّن أن معظم مغاربة بلجيكا لا يعرفون اسم الوزير المكلف بشؤونهم).
كان على السيد أنيس بيرو أن يفتح اللقاء وتكون له الجرأة على مواجهة مواطنيه بالخارج، على الأقل ليتعرفوا عليه وعلى وزارته واختصاصاتها والصعوبات التي تواجهها…
سبق للسيد الوزير أن قلب الطاولة على زملائه من العدالة والتنمية لأنهم يتجرأون على اختصاصاته ويتواصلون مع مغاربة العالم كلما سافروا في مهمة إلى الخارج، حسب ما تسرب من أحد مجالس الحكومة.
إذا كان الوزير يغار إلى هذه الدرجة على مغاربة العالم والتواصل معهم، فأول خطوة هي فتح لقاءاته ليحضرها الجميع وليس فقط المتملقون الذين يتاجرون بمعاناة الجالية.
أحد الألسن الخبيثه قال لي: إن النشاط الوحيد الذي دعا إليه بيرو كل أفراد الجالية هو حفل نانسي عجرم …كل نشاط ومغاربة العالم بخير.

images

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *