Home / ACTUALITE / أوروبا تمنح الجنسية لـ900 ألف سنوياً.. فمن في المقدمة؟

أوروبا تمنح الجنسية لـ900 ألف سنوياً.. فمن في المقدمة؟

europe3.jpg663

المواطن : و.م.ع

تبين من أرقام رسمية في أوروبا أن مواطني المملكة المغربية يتصدرون قوائم الحاصلين على جنسيات دول الاتحاد الأوروبي سنوياً، فيما أظهرت الإحصاءات أن دول الاتحاد الأوروبي تمنح جنسياتها لنحو 900 ألف شخص سنوياً.

وبحسب البيانات الرسمية الصادرة عن مكتب الإحصاء الأوروبي « يوروستات » فإن 890 ألف شخص من خارج الاتحاد الأوروبي حصلوا على جنسيات الدول الأعضاء في الاتحاد خلال العام 2014، تصدرهم المغاربة، ثم الأتراك والألبان، ثم القادمون من الدول الأخرى.

أما إجمالي الحاصلين على الجنسيات الأوروبية خلال الفترة من العام 2009 وحتى نهاية 2014 فيبلغ أربعة ملايين شخص.

وبمجرد الحصول على الجنسية الأوروبية يصبح التنقل بين كافة دول الاتحاد الأوروبي متاحاً، بما في ذلك الانتقال النهائي لأغراض العيش والعمل والدراسة، كما أن المواطن الأوروبي يعامل كالمواطن المحلي في مختلف دول الاتحاد من حيث حقه في الحصول على التعليم والعلاج المجاني، وحقه في تلقي المعونات الاجتماعية في حال كان محتاجاً لها.

ولا تستطيع أية دولة أوروبية وضع قيود على مواطني الدول الأخرى، وذلك بموجب الاتفاقات المبرمة بين دول الاتحاد الأوروبي، وهذا هو أحد أسباب الاستفتاء المزمع في بريطانيا من أجل الخروج من الاتحاد الأوروبي، حيث لن يكون بمقدور الحكومة في لندن تقييد تدفق المهاجرين من داخل الاتحاد الأوروبي ما لم يقرر البريطانيون الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وبحسب الأرقام فإن من أصل 890 ألفاً حصلوا على الجنسيات الأوروبية في العام قبل الماضي، يوجد 92 ألفاً و700 مغربي، أغلبهم في إسبانيا، ثم إيطاليا وفرنسا، كما حصل 41 ألف ألباني على الجنسيات الأوروبية، أغلبهم في اليونان.

يشار إلى أن مسألة الهجرة إلى دول الاتحاد الأوروبي تثير جدلاً واسعاً حالياً في دول الاتحاد، وخاصة في بريطانيا التي تستعد للتصويت على البقاء في الاتحاد أو الخروج منه، حيث تصاعدت وتيرة الجدل منذ أكثر من عامين بعد أن تصاعدت أزمة اللاجئين الذين يقصدون القارة الأوروبية بقوارب الموت، ونسبة كبيرة منهم من السوريين الهاربين من الأوضاع المتردية في بلادهم.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *