Home / ACTUALITE / حقائق جديدة في ملف تفجيرات بروكسل

حقائق جديدة في ملف تفجيرات بروكسل

13236151_601551020007470_1862118932_n

لا زالت الأبحاث تكشف مزيداً من المعطيات في ملف التفجيرات الإرهابية التي شهدتها بروكسل، في الثاني والعشرين من مارس الماضي. محمد أبريني اعترف أمام المحكمة بكونه الرجل صاحب القبعة الذي رصدته كاميرات مطار زاڤنتم. ورغم أن الرجل حاول إقناع القضاة بأنه مسالم وليست له أية نوايا إرهابية، فإن المحكمة واجهته بالوصية التي وُجدت غير بعيد عن الشقة التي انطلق منها الإرهابيون الثلاث. الوصية يقول فيها أبريني بشكل واضح إنه يود الموت شهيداً، وهي تحمل تاريخ 2 فبراير2016. ويقول أبريني في هذه الرسالة أيضاً إن مقتل أخيه سليمان في سوريا سنة 2014، هو الذي دفعه إلى الإلتحاق بما يسمى » الدولة الإسلامية »، ويصف أبريني في نفس الرسالة الإرهابيين الذين فجروا أنفسهم في باريس بالأبطال، ووعد أمه باللقاء في الجنة بمعية أخيه سليمان. من جهته اعترف صلاح عبد السلام، الذي ألقي عليه القبض يومين فقط قبل تفجيرات بروكسل، بأنه بالفعل الإرهابي العاشر الذي كان مفروضاً أن يشارك في تفجيرات باريس، ولكن تراجع عن هدفه في آخر لحظة، بعدما تبين له أنه عاجز عن الفعل، حسب ما صرح به للمحققين.

Laisser un commentaire

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *